previous arrow
next arrow
ArrowArrow
Slider

أمراض اللثة:

غالباً عند الحديث عن أمراض اللثة نخص بالذكر التهاب اللثة، حيث يعتبر التهاب اللثة من الحالات الشائعة جداً، وفي احصاءات أُجريَت في انكلترا ذكرت أن معظم البالغين يعانون من التهاب اللثة، وأن معظم الناس عانوا من التهاب اللثة مرة على الأقل في حياتهم.

قبل البدء بالحديث عن أسباب وأعراض وعلاج هذه الحالة الشائعة، سنتطرق للحديث عن صفات اللثة الطبيعية.

حيث تتميز اللثة الطبيعية بلونها الوردي، وكونها صلبة (غير هشة) ،وغير نازفة ( أي أنها لا تنزف عند تنظيف الأسنان أو عند تناول الطعام)، كما أنها غير مؤلمة ( أي أننا لا نشعر بأي ألم عند تنظيفا أو لمسها..)

أما حدوث أي تغير في العلامات السابقة فيعتبر مؤشر لالتهاب اللثة الذي يتميز بالأعراض التالية:

  • تغير لون اللثة للون الأحمر أو الأحمر الغامق
  • تصبح اللثة طرية أو هشة
  • يلاحظ وجود توذم باللثة
  • و يعتبر نزيف اللثة من أهم الأعراض المميزة، حيث أن مشاهدة الدم عند تنظيف الأسنان أو عند تناول الطعام لا يعتبر أمرا طبيعياً

في حال عدم تدارك التهاب اللثة منذ بداية ظهور الأعراض السابقة (حيث من الممكن ملاحظة أحد أو كل الأعراض السابقة)،فإن هذا سيؤدي الي تطور المشكلة وممكن أن نصل لمرحلة يتأثر فيها النسيج والعظم المحيطين بالسن وهي الحالة المعروفة طبيا باسم: Periodontal disease و الأعراضفي هذه المرحلة تترافق مع التالي:

  • رائحة فم كريهة.
  • طعم غير مقبول بالفم.
  • خراجات باللثة.
  • فقدان الأسنان (حيث يحدث فقدان الأسنان بحالات متقدمة من التهاب اللثة واهمال العلاج).

لذلك من الضروري تدارك الحالة من بداية ملاحظة أي عرض، والأفضل من ذلك الوقاية من حدوث الالتهاب باتخاذ التدابير المناسبة من تناول طعام صحي غني بمضادات الأكسدة، الاهتمام بنظافة الفم ككل ومن الجدير بالذكر هنا التأكيد على أهمية خمائر البروبيوتيك في الوقاية من حدوث التهاب اللثة.

كما أن معرفة أسباب حدوث التهاب اللثة ضروري للابتعاد عن كل ما من شأنه أن يؤذي اللثة مثل:

  • السبب الرئيسي لحدوث التهاب اللثة قلة النظافة الفموية

ويضاف لذلك الأسباب التالية:

  • التدخين.
  • قلة المناعة.
  • داء السكري.
  • قلة التغذية.
  • التوتر.

لذلك ينصح بالابتعاد عن العوامل السابقة، كما ينصح بزيارة طبيب الأسنان مرة كل ستة أشهر للتأكد من سلامة اللثة.

و في حال تعرضنا لالتهاب باللثة فمن الضروري تدبير الحالة منذ بدايتها.

علاج التهاب اللثة:

  • الحالات الخفيفة من التهاب اللثة ممكن أن تعالج من خلال تنظيف الأسنان واللثة والمحافظة على نظافتهم.
  • هناك حالات أخرى تحتاج التنظيف عند طبيب الأسنان والأخذ بنصيحته عن الطريقة المثالية للتنظيف.
  • وفي الحالات شديدة والتي تعتبر أقل شيوعاً ممكن أن تحتاج لتدخل طبي.

المصادر:

  • https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gingivitis/symptoms-causes/syc-20354453
  • https://www.emedicinehealth.com/gingivitis/article_em.htm#what_is_gingivitis
  • https://www.healthline.com/health/gingivitis
  • https://emedicine.medscape.com/article/763801-overview?pa=K2hrly8FRAJ4pT4uY6EWeJ6nhEcMt3sFvCjo6zDgS23aUKye6WQSXwA0IaQVGQ9K%2FvHhbWh24R2tuhsWcnw34YraOvOYYiJEe%2F8ly346vcc%3D

ص. نور أبو غيدا